أخبار

مندوب الحاكم العسكري في شمال الأحواز يعد بتقديم دعم مالي لمواجهة التسنن

تعهد مندوب الحاكم العسكري في شمالي الأحواز، علي شريعتي، لرئيس دائرة الدعاية الإسلامية، بتقديم دعم مالي سخيّ، في مواجهة ما وصفه بالمد السلفيّ والوهابيّ، في شمال الأحواز.
وكانت سلطات الاحتلال الإيرانية، اعتادت على تصنيف من يتبعون السنّة النبوية، في الأحواز المحتلة، في خانة الأعداء ، وتصفهم بالوهابيين والسلفيين، مخفية عداءها للعرب، تحت ستار الاختلافات المذهبية.
ويرى نشطاء أحوازيون أن الهدف من وراء هذه المشاريع، هو بث بذور الفرقة والخلاف بين أبناء الشعب الأحوازي، ومحاولة حرف الصراع القومي العربي في الأحواز، من صراع مع المحتل الفارسي، إلى صراعات مذهبية تهدف إلى تمزيق بنية المجتمع الأحوازي.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى