ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في الأحواز المحتلة وسط ضعف الاجراءات

أعلن علي إحسان بور المتحدث باسم جامعة العلوم الطبية في الأحواز العاصمة عن ارتفاع أعداد المصابين في عموم الاحواز إلى اثنين وأربعين شخصا فضلا عن وفاة عشرة من المصابين حتى الآن.
إلى ذلك أعلنت مهديه توكلي نائب جامعة العلوم الطبية بمدينة القنيطرة عن احتجاز أربعة عشر شخصا بالمستشفى الكبير بالمدينة نتيجة الاشتباه في إصابتهم بفيروس كورونا.
وفي عبادان طالب ارش بلالي نائب جامعة العلوم الطبية ، بتشديد الفحص والكشف عن حالات الإصابة بفيروس كورونا على مداخل مدينتي عبادان والمحمرة
وفي الساحل الشرقي ، أبرز مقطع مصور إصابة عامل في شركة الصلب في ميناء مدينة جنبرون، وسقوطه على الطريق، وسط حالة من التجمهر الخاطئ لمواطنين في المنطقة.
من جهته دعا علي بيرانوند نائب رئيس المحكمة العامة التابعة للاحتلال في شمالي الأحواز، المسؤولين إلى اتخاذ قرار ، يفرضون من خلاله إغلاق المراكز والمحال التجارية ، كإجراء لمنع تفشي فيروس كورونا بين المواطنين.

وفي مستشفى الفلاحية، جرى استقبال أربع حالات مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا، بانتظار إجراء فحوصات مخبرية للتأكد من وضعهم الصحي.

 

 

أعلنت سلطات الاحتلال الإيرانية، اعتقال ناشطين أحوازيين في مدينة الدلمون جنوبي الأحواز، بتهمة نشر أخبار كاذبة عن تفشي مرض كورونا في أبوشهر.
وكان سيد حسن مسلم نجاد نائب مدعي عام محاكم الاحتلال بقضاء الدلمون ، قد أدلى بتصريح صحفي ، جاء فيه أن سلطات قضاء الاحتلال ستعاقب كل من ينشر أخباراً ومعلومات، تختلف عن تلك الصادرة عن وسائل إعلام الاحتلال، عبر منصّات التواصل الاجتماعي.
وكان نشطاء أحوازيون بادروا إلى نشر توعية صحية متعلقة بمخاطر عدوى فيروس كورونا، موضحين أن الشفافية في متابعة الأعداد الحقيقية للمصابين، وخارطة انتشار العدوى في الأحواز، ستساهم في تجنيب الأحوازيين الوقوع في براثن هذا الفيروس الخطير.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى