غياب حملات التوعية الصحية يودي بحياة 20 شخصا بالتسمم في الأحواز العاصمة

أقدم عدد كبير من الأشخاص في مدينة الأحواز العاصمة، على تجريب مستحضر، جرى تداول شائعات حول إمكانيته في الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا.

 

وتسبب المستحضر الذي تم تركيبه من كحول وكلور، في حالات تسمم خطيرة، بوفاة عشرين شخصا بعد عدة ساعات من نقلهم لمستشفى الخميني في الأحواز العاصمة، معظمهم تحت سن العشرين عاما، فيما أكدت مصادر لأحوازنا إصابة أكثر من مئتين وعشرة أشخاص، بحالات تراوحت بين فقدان البصر، والفشل الكلوي، حالة بعضهم حرجة للغاية.
وحمّل نشطاء أحوازيون سلطات الاحتلال الإيرانية، المسؤولية الكاملة عن الحادث، بسبب غياب حملات التوعية الصحية حول فيروس كورونا، ما يتسبب بحالة هلع وخوف للأهالي، فيقدم بعضهم على تصديق أي وصفة للوقاية أو معالجة أعراض هذا الفيروس الخطير.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى