أخبار

استعراضات علنية لاستخبارات الاحتلال لإبرازهم كمعاونين في مكافحة كورونا

وصف نشطاء أحوازيون، استعراضات استخبارات الاحتلال الإيراني، المكشوفة، في القبض على محتكري مواد ومستلزمات طبية في عدة مناطق، وصفوها بعملية تجميل الضبع، حيث يبذل المحتل جهده لمحاولة تحسين صورة استخباراته مستغلا أزمة تفشي فيروس كورونا .
وفي هذا الإطار أعلنت أجهزة استخبارات الحرس الثوري ودائرة الأمن والاستخبارات المعروف بــ”إطلاعات” اكتشاف أماكن احتكار المواد الطبية وتسليمها للمستشفيات .
يأتي هذا في وقت تساءل فيه نشطاء أحوازيون عن سبب عدم فعالية الاستخبارات هذه، في ضبط هؤلاء المحتكرين المزعومين، خلال عملية التخزين للمواد، والسكوت عنهم أكثر من عشرين يوما، قبل إلقاء القبض عليهم، في وقت تتعاظم فيه أعداد المصابين في الأحواز المحتلة بشكل يومي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى