الجراد مستمر في شن هجماته على عبادان ومحيطها ومديرية الزراعة تتفرج

استمرت أسراب الجراد في التقدم نحو مدينة عبادان ومحيطها، ملتهمة ما تبقى من محاصيل المزارعين الأحوازيين في الهجمات السابقة.
يأتي هذا في وقت أعلنت فيه مديرية الزراعة في الأحواز المحتلة أنها على استعداد لمواجهة تلك الأسراب من الجراد الصحراوي ، لكن المزارعين الأحوازيين يتساءلون متى ستتم هذه المواجهة بالضبط؟..هل بعد التهام الجراد لمحاصيلهم كاملة أم خلال هجوم الجراد؟..
وتعكس ردود فعل المزارعين الأحوازيين مدى يأسهم من انقاذ محاصيلهم لهذا العام، في ظل عجز مديرية الزراعة عن اتخاذ السبل المناسبة لتفادي هجمات الجراد على مزراعهم.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى