تداول صور لإحدى السيارات القادمة من قم في الأحواز العاصمة يثير استياء الأهالي

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي ، صورا لسيارة تحمل لوحات معدنية تابعة لمدينة قمة داخل الأحواز العاصمة ، ما أثار استياء الأهالي من إمكانية نشرها للعدوى بين المواطنين.
يأتي هذا، في وقت تم الإعلان فيه عن إغلاق معابر الأحواز الشمالية، لعزلها عن بقية المحافظات داخل جغرافيا ما يسمى إيران، والتي باتت في وضع خطير عقب انتشار عدوى الفيروس الخطير فيها.
ويرى مراقبون في مجال الصحة، أن محافظة قم، ساهمت في انتشار العدوى إلى بقية الأماكن في جغرافيا إيران السياسية، بسبب عدم قيام نظام الملالي، بإصدار قرار مبكر بعزلها لاحتواء العدوى بالفيروس الخطير.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى