أطفال أحوازيون يسخرون من تعامل سلطات الاحتلال مع مصابي فيروس بكورونا

انتشر مقطع مصوّر، على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر مجموعة أطفال أحوازيين وهم يقدمون عرضا ساخرا من طريقة فحص سلطات الاحتلال للمصابين بكورونا.
واصطف الأطفال في المقطع، مؤدين بطريقة تهكمية، إجراءات الفحص، ثم طريقة التعامل، مع أحد المصابين، بأسلوب رمزي.

 

إجراءات الاحتلال لمواجهة مخاطر كورونا وعملية التطهير في تستر تثير سخرية الأحوازيين

 

وفي ذات السياق، عبّر رواد مواقع التواصل الاجتماعي، من أبناء مدينة تستر، عن سخريتهم من الإجراءات التي اتخذتها سلطات الاحتلال الإيرانية، لمواجهة انتشار عدوى فيروس كورونا.
وأبرز رواد هذه المواقع، جانبا من مقاطع توضّح استعمال سلطات الاحتلال لآليات مهترئة ، بدائية في شكلها، وفي طريقة عملها، في خطوة اعتبروها نوعا من الإجراءات الوهمية للتطهير الذي لا يمكن أن يتناسب مع شوارع وأحياء مدينة تستر، وانتقدوا مثل هذه الإجراءات التي جاءت متأخرة بما يكفي، مطالبين الأهالي باعتماد الوقاية الذاتية داخل بيوتهم، وعدم الركون إلى إجراءات سلطات الاحتلال الإيرانية.

 

سلطات الاحتلال تستعمل عربة زراعية صغيرة لتطهير قريتي الطليح والغزاوية الصغيرة

وفي سياق متصل، أبرز مقطع صور، ورد لقناة أحوازنا، اعتماد سلطات الاحتلال الإيرانية على عربة زراعية صغيرة، في عمليات تطهير قريتي الطليّح والغزاوية الصغيرة.
وأظهر المقطع المصور، طريقة بدائية في التعقيم، لا يمكن بأي حال تفسيرها، سوى بأنها نوع من إجراءات وهمية تقوم بها السلطات للإيحاء بأنها تقوم بحماية المواطنين الأحوازيين من عدوى كورونا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى