أخبار

رغم المخاطر ، مليشيا الحرس الثوري تنظم عرسا جماعيا في كنعان جنوبي الأحواز

نظمت مليشيا الحرس الثوري الإرهابية، عرساً جماعياً في مدينة كنعان جنوبي الأحواز دون الاكتراث لصحة وسلامة المواطنين في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.
وأقام الحرس الثوري الإرهابي هذا العرس لسبعين زوج، قيل إنهم من الطبقة الفقيرة في المدينة، لكن مصادر خاصة لقناة أحوازنا ذكرت أن الأشخاص الذين شملهم هذا الدعم، هم من منتسبي مليشيا الباسيج الإرهابية في مدينة كنعان وأن أغلبهم من المستوطنين.
ونشر الحرس الثوري مقطعاً دعائيا تظهر فيه سيارات وهي تحمل أثاث وهدايا العرس.
ويرى ناشطون أن هذه الحركات الاستعراضية من قبل مليشيا الحرس الثوري الإرهابية تهدف إلى تلميع صورة المليشيات التي أوغلت في دماء الأحوازيين.

 

 

النظام الذي واجه احتجاجات نوفمبر الماضي، بأعلى درجات الاستنفار الأمني، وبالحديد والنار، يريد مواجهة مخاطر عدوى فيروس كورونا، بالأدعية والبخور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى