حملة التوعية الصحية ” خليك بالبيت” تلقى تفاعلا كبيرا من الأطفال الأحوازيين

شهدت حملة الأحوازيين للتوعية الصحية، والتي تستهدف الأطفال الأحوازيين، بدعوتهم للبقاء في بيوتهم خلال تعطيل المدارس، في أزمة انتشار فيروس كورونا، شهدت تفاعلا كبيرا من الأطفال الأحوازيين الذين شاركوا الإعلان عن الحملة.
وكانت الحملة التي انطلقت قبل أيام تحت عنوان ” خليك بالبيت”، استهدفت عدم خروج الأطفال من بيوتهم في ظل التفشي المستمر للفيروس في الأحواز المحتلة، وذلك في ظل غياب أي حملات للتوعية الصحية من قبل سلطات الاحتلال الإيرانية.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى