نشطاء يحققون في حادثة تسمم نحو 800 أحوازي وأصابع الاتهام تشير لشركة رازي

بعد تقاعس سلطات الاحتلال الإيرانية، عن فتح تحقيق رسمي بملابسات تسمم نحو 800 شاب أحوازي، في عدة مناطق داخل الأحواز، قام نشطاء أحوازيون بمباشرة تحقيق خاص حول ظروف الحادثة التي راح ضحيتها 54 أحوازيا ، وأصيب 746 آخرين ، إصابات معظمهم خطيرة.
وتبيّن للنشطاء خلال تحقيقهم، أن حادثة تسمم مشابهة جرت في أذربيجان المحتلة، بالتوازي مع حادثة التسمم داخل الأحواز، ما يؤكد ضلوع شركة رازي لإنتاج الكحول بحادثة التسمم، فقد دشنت الشركة في مدينة الأحواز، قسما خاصّا لإنتاج وتغليف مواد التعقيم ، بإنتاج يبلغ 100 ألف ليتر يوميا .
وطالب النشطاء بمحاسبة إدارة الشركة، التي تسببت بإصابة المئات من الأحوازيين، بالوفاة والفشل الكلوي وفقدان البصر، وتقديم المسؤولين عن هذه الحادثة إلى المحكمة.
جدير بالذكر أن الحادثة فجّرت فتنة قبلية، حين تم التوجه إلى باعة هذه المشروبات، واتهامهم ظلما بالمسؤولية المباشرة عن هذه الحادثة .

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى