ارتفاع قياسي في منسوب نهر الكرخة ومدينة الحميدية مرشحة للغرق مجددا بالسيول

أظهرت مقاطع مصوّرة، تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي ، ارتفاع منسوب نهر الكرخة ، وسط مخاوف من أهالي مدينة الحميدية، بالغرق مجددا بالسيول.
وكانت الحميدية ومحيطها تعرضت للغرق قبل نحو عام، واضطر أهلها للسكن في مخيمات خارج نطاق المدينة، وبالرغم من تعهدات مسؤولي الاحتلال، القيام بإجراءات احترازية تحول دون تكرار الكارثة، إلا أن وعودهم ذهبت أدراج الرياح، فبعد عام كامل تعود مخاوف الغرق لتقضّ مضاجع أهالي الحميدية.

 

 

أهالي قرى قضاء باوة يراقبون بقلق ارتفاع منسوب نهر الدجيل وشبح السيول يخيم عليهم

 

إلى ذلك، عبّر أهالي عدة قرى في قضاء باوة ، عن مخاوفهم من اقتحام السيول لأراضيهم ومنازلهم في أي وقت، بعد أن وصل منسوب مياه نهر الدجيل المعروف باسم كارون، حدودا أعظمية خلال اليومين الماضيين.
وانتقد الأهالي، عدم قيام سلطات الاحتلال الإيرانية بترميم مصدّات السيول، فضلا عن شكواهم من أن بيوتهم ما تزال تعاني تبعات الغرق بسيول العام الماضي.
ويخشى أهالي قضاء باوة من تكرار سيناريو تداعي القرى والمدن الأحوازية، وغرق الأحوازيين في جائحة سيول جديدة، محمّلين سلطات الاحتلال كامل المسؤولية، في ارتفاع مستوى مياه النهر، بعد فتح منافذ السدود ، خشية الضغط على الخزانات خلف السدود.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى