اعتقالات جديدة في جرون جنوبي الأحواز لناشطين حاولوا توعية الأهالي حول كورونا

أعلنت سلطات الاحتلال اعتقال عشرة ناشطين في جرون جنوبي الأحواز، بذريعة نشر أخبار كاذبة عن تفشي فيروس كورونا.
وفي تصريح صحفي زعم قائد شرطة الاحتلال في جرون، العميد غلام رضا جعفري، أن المعتقلين نشروا أخباراً كاذبة تسببت في انتشار حالة من الهلع والفوضى بين المواطنين، وفي حين رفض ناشطون أحوازيون في جرون هذه الاتهامات التي وصفوها بالمفبركة، وقالوا إن المعتقلين فقط كشفوا الحقائق التي تحاول سلطات الاحتلال تغييبها عن المواطن الأحوازي.
وتوعد هؤلاء الناشطون بالمضي قدماً في فضح وكشف الأرقام الحقيقية للإصابات بعدوى كورونا على الرغم من تهديدات مسؤولي دولة الاحتلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى