استهداف الاحتلال للبيئة الطبيعية في الأحواز يقضي على الحياة البرية والطيور النادرة

بعد استهدافها للإنسان الأحوازي، وانتزاعه من بيئته الطبيعية بالتهجير، وتجفيف الأهوار، وغيرها من أساليب تعتمدها سلطات الاحتلال الإيرانية، لفك ارتباط الأحوازي بأرضه، تأتي عمليات تلويث الطبيعة والقضاء على الحياة البرية، والطيور النادرة ، كخطوة ثانية، لتدمير هذه البيئة.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى