عصابات «الحرس الثوري» تحرق حديقة خان التاريخية

أحوازنا.نت

أضرم مجهولون النيران قبل أيام في حديقة السيد «حديقة خان» التاريخية في مدينة تستر التي تقع شمال الأحواز، والتي يعود تاريخها إلى أكثر من 200 عام، وتبلغ مساحتها 700 متراً مربعاً، ويتواجد بالحديقة قصر الأمير علي المشعشعي.

وأكد باحثان أحوازيان أن الحريق ليس حادثاً عرضياً، مشيرين إلى أن عصابات من المستوطنين المدعومة من الحرس الثوري الاجرامي وجهاز المخابرات الفارسي هم المسئولين عن الحادث.

وتابعا بأن هذه العصابات العنصرية تعمل على تدمير وتخريب الآثار التاريخية لطمس الهوية ومحو الأصالة العربية للشعب العربي الأحوازي.

وكانت عصابات الحرس الثوري في وقت سابق، دمرت قصر «الفيلية» في مدينة المحمّرة ليلاً، وبعيداً عن انظار المواطنين الأحوازيين حيث أنها حتى نقلت تراب القصر إلى أماكن مجهولة.

يُذكر أن تاريخ بناء قصر الفيلية الذي يعتبره الأحوازيين من تراثهم القومي يعود إلى العقد الأول من القرن العشرين وكان مسجلاً كأثر تاريخي، إلا أن دائرة التراث في الإقليم لم تتمكن من منع المؤسسة العسكرية الفارسية من القضاء على هذا المَعلم العربي.

وتُعَد مدينة تستر من أهم المدن الأثرية والتاريخية من حيث القدمة والحضارة، فقد كانت مسرحا لمعارك العرب والامبراطورية الساسانية في زمن الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، كما يذكر بعض المؤرخين أنها شُيِدَت في زمن العيلاميين الذين حكموا الأحواز قبل الاف السنين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى