مناورات لمليشيا الباسيج لمحاكاة الحرب البيولوجية والكيماوية تثير ذعر الأهالي

أثارت مناورات نفذتها مليشيا الباسيج الإرهابية في شمالي الأحواز، لمحاكاة الحرب البيولوجية والكيماوية بمشاركة 10 آلاف من عناصرها، حالة من الذعر لدى الأهالي .
وكشف العميد حسن شاهواربور قائد قوات الحرس الثوري الإرهابي في شمالي الأحواز، أن ألف و517 مجموعة من مليشيا الباسيج الإرهابية انتشرت في عموم المدن للمشاركة في هذه المناورات، وهي تضع كمامات واقية، ما أثار ذعر الأهالي وغضبهم ، في ظل حالة القلق من انتشار عدوى كورونا بين المواطنين، وعدم تمكنهم من الحصول على كمامات قماشية تقيهم العدوى.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى