إصابة طفل أحوازي بفقدان البصر نتيجة التسمم بكحول الميثانول في فصول كارثة لا تنتهي

أبرز مقطع مصوّر تناقله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إصابة طفل أحوازي يبلغ من العمر عاما ونصف، بفقدان البصر، فضلا عن اختلال كامل وظائفه الجسدية، نتيجة التسمم بكحول الميثانول.
وكان عدد كبير من الأحوازيين قد تعرضوا للتسمم بالميثانول، وبلغ عدد الوفيات زهاء 68 شابا، فيما أصيب نحو 850 آخرين بحالات تراوحت بين التلف الدماغي، وفقدان البصر، والفشل الكلوي، لكنها المرّة الأولى التي يصاب فيها طفل بالتسمم، ما ينذر بأن فصول الكارثة ستبقى مستمرة.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى