أخبار

الاحتلال يترك مزارعي المحمرة وعبادان لمواجهة الجراد بإمكاناتهم المتواضعة

لا يزال المزارعون في قضائي المحمرة وعبادان يكافحون بإمكانات متواضعة هجوم أسراب الجراد الصحراوي في ظل غياب تام لمؤسسات دولة الاحتلال المعنية في هذا الأمر.ويقول المزارعون إن دائرة الزراعة في قضائي المحمرة وعبادان، اعتمدت فقط على رش السموم في مواجهة غزو الجراد على الرغم من التحذيرات التي وجهها الخبراء والمهندسون في هذا المجال من تأثير هذا السموم على صحة الإنسان والكائنات الحية.
وأضاف المزارعون أن خسائرهم جراء غزو الجراد لم يتم إحصاؤها حتى الآن في ظل مخاوف من تنصل دائرة الزارعة من تقديم التعويضات للمزارعين، كما حدث سابقاً.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى