وفيات التسمم بسبب تناول الميثانول تصل إلى 67 وعدد الإصابات يرتفع إلى 900 حالة

وصل عدد حالات الوفاة جراء التسمم بالميثانول في عموم الأحواز، إلى سبعة وستين شخصاً بعد ما توفي شخص واحد في مدينة الأحواز يوم أمس.
وذكرت مصادر خاصة لقناة أحوازنا أن عدد المصابين بالتسمم في عموم الأحواز بلغ تسعمئة شخص حتى الآن، بينهم طفل بعمر عام ونصف، وأضافت المصادر أن ستة وعشرين مصاباً ما زالوا يرقدون في العناية المشددة داخل ثلاثة مستشفيات في مدينة الأحواز العاصمة.

 

 

سلطات الاحتلال تتكتم حول عدد وفيات وإصابات التسمم بالميثانول في مدن الأحواز

 

إلى ذلك، برغم استقبال مستشفيات الأحواز العاصمة لعدد يومي من الإصابات والوفيات جراء التسمم بالميثانول ، إلا أن سلطات الاحتلال ما تزال تتكتم على ما يجري، في ظل تواطؤ مكشوف مع شركة رازي لإنتاج الكحول والمواد المعقمة.
وكان علي احسان بور المتحدث باسم جامعة العلوم الطبية بمدينة الأحواز العاصمة جنديسابور، قد تحدث عن استقبال المستشفيات لنحو عشرة إلى خمسة عشر شخصا بشكل يومي ، جراء حوادث تسمم بالميثانول، لكن وسائل إعلام الاحتلال تتجاهل ذكر الارتفاع المضطرد في عدد الوفيات والإصابات بالحادثة التي تكررت في أذربيجان وأردبيل، دون أن تثار حولها ضجة إعلامية بالنظر إلى عدد الضحايا.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى