استياء شعبي من ضعف الرقابة الصحية على الوافدين إلى الأحواز العاصمة

اشتكى أهالي الأحواز العاصمة من ضعف الرقابة الأمنية والصحية على الوافدين إلى المدينة.
وأوضحت مصادر محلية أن هناك استياء بين الأهالي من المسافرين القادمين من مدن أخرى لقضاء عطلة النوروز في شوارع العاصمة خاصة مع انتشار فيروس كورونا بكثرة في مختلف مدن جغرافيا ما يسمى إيران، الأمر الذي قد يزيد من أعداد الإصابات في الأحواز، ويؤكد في الوقت نفسه على التباطؤ والتكاسل المتعمد من جانب المسؤولين في فرض الرقابة الصحية وإحكام السيطرة على المعابر.
يأتي هذا في ظل خروج مسؤولي الاحتلال بمكبرات الصوت، في الأحواز العاصمة للمطالبة بإغلاق المحال التجارية.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى