الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات ضد 20 شركة وأفراد لدعمهم فيلق القدس الإرهابي

فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات ضد 20 شركة وأفراد إيرانيين وعراقيين، بسبب دعمهم وارتباطهم بمليشيا الحرس الثوري الإرهابية ، في إطار قانون مكافحة الإرهاب.
وكان مكتب مراقبة الأصول الأجنبية، التابع لوزارة الخزانة الأميركية، قد أصدر بيانًا، يوم أمس الخميس ، أشار فيه إلى بعض ما تقوم به هذه الشركات والأفراد، بما في ذلك التهريب عبر ميناء أم قصر العراقي، وغسل الأموال عبر الشركات العراقية، وبيع النفط الإيراني إلى سوريا، وتهريب السلاح إلى العراق واليمن.
كما تقوم الشركات، وفقًا للبيان، بدعم الدعاية لفيلق القدس الإرهابي التابع لمليشيا الحرس الثوري والميليشيات العراقية المرتبطة ، واستغلال الميزانية العراقية عبر دفع أموال في حساب شركة تحت غطاء ديني بهدف تأمين ميزانية فيلق القدس الإرهابي.
وحمّلت وزارة الخزانة الأميركية إيران مسؤولية استغلال شبكة من الشركات كواجهة لتمويل “جماعات إرهابية” في مختلف أنحاء المنطقة و”إعطاء الأولوية لوكلائها الإرهابيين على حساب الحاجات الأساسية للمواطنين.
وبموجب قانون الولايات المتحدة، سيتم تجميد الأصول المحتملة لهذه الشركات والأفراد في الولايات المتحدة، وسيتم منع المواطنين الأميركيين من التجارة معهم.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى