أسرة من قم مصابة بفيروس كورونا تهرب من مستشفى آريا وتسبب الذعر للأحوازيين

أفادت مصادر محلية بهروب أسرة قادمة من مدينة قم، بعد خضوعها للفحوصات الطبية في مستشفى آريا بالأحواز ، وتأكيد إصابتها بفيروس كورونا ، من مبنى المستشفى .
وأوضحت المصادر أن فريق العمل بالمستشفى ، وخلال قيامه بإجراءات بداية عزلهم، عاد للغرفة ليجدهم قد غادروها، دون معرفة وجهتهم، وسط مخاوف من نشرهم للعدوى بين المواطنين.
وأثارت الحادثة حالة من الذعر لدى سكان الأحواز العاصمة، خاصة مع توارد أنباء بقدوم عدة عائلات قادمة من مدينة قم، للإقامة في المدينة.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى