إطلاق رصاص داخل سجن سبيدار وسط الأحواز العاصمة وأنباء عن محاولة هروب

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصوّرة تُظهر حالة اضطراب في سجن سبيدار وسط الأحواز العاصمة، بالترافق مع سماع صوت إطلاق رصاص.
وأورد نشطاء أحوازيون أنباءً عن نجاح بعض السجناء بالفرار، بالرغم من الانتشار الكثيف لقوات مكافحة الشغب، داخل ومحيط السجن.
ويعتبر هذا الاضطراب السابع في غضون عشرة أيام، حيث شهدت عدة سجون احتجاجات واشتباكات بالرصاص، احتجاجا على عدم الإفراج عنهم مع تفشي فيروس كورونا في السجون.
و أفادت منظمة حقوقية أحوازية، بأن قوات الأمن انتشرت في سجن الأحواز المركزي، والذي يضم مئات المعتقلين السياسيين، خوفاً من حصول محاولات هروب من السجن.
وذكرت المنظمة أن ثلاثة سجناء سياسيين هم مهدي بحري وميلاد بغلاني وحميد رضا مكي أصيبوا بعدوى فيروس كورونا إلى جانب إصابة ثلاثة من حراس السجن، مما يزيد من مخاطر انتشار العدوى بين كافة السجناء.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى