أخبار

الاحتلال يطلق الرصاص الحي على معتقلي سجن شيبان وأنباء عن ارتقاء شهداء

أفادت هيئة حقوقية لأحوازنا، بارتقاء عدد من الشهداء برصاص حراس سجن شيبان، يوم أمس، عقب فتح هؤلاء نيران أسلحتهم نحو صدور المعتقلين.
وكان سجن شيبان شهد أمس حالة اضطراب ، عقب احتجاجات للمعتقلين على عدم إطلاق سراحهم رغم انتشار وباء كورونا داخل السجن.
وشوهد دخان حرائق اندلعت داخل السجن، بينما قال شهود عيان من داخل السجن لأحوازنا، أن حراس السجن أبعدوا النيران نحو عنابر المعتقلين، ما تسبب بحالات اختناق بين مرضى الربو التحسسي، ورفض حراس السجن إسعاف المصابين من المعتقلين.
وكانت الأنباء الواردة تشير إلى قيام بعض المعتقلين بإضرام نيران في القسم السادس والسابع والتاسع والعاشر من السجن، فيما قام حراس السجن والقوى الأمنية بإطلاق القنابل المسيّلة للدموع، وإطلاق الراص الحي نحو المعتقلين.
وشوهدت سيارات الإسعاف في محيط المستشفى، في وقت كان المعتقلون يطالبون فيه، بإطلاق سراحهم، عقب تدهور الحالة الصحية لثلاثة معتقلين سياسيين أحوازيين، بعد إصابتهم بفيروس كورونا، وهم : مهدي بحري وميلاد بغلاني وحميد رضا مكّي.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى