اضطرابات وحرائق وإطلاق رصاص حي داخل سجن سبيدار لليوم الثاني على التوالي

أفادت مصادر خاصة لقناة أحوازنا، بأنه ولليوم الثاني على التوالي ، شهد سجن سبيدار الواقع في حي رمضان شرقي الأحواز العاصمة، اضطرابات وحرائق مع سماع صوت إطلاق الرصاص الحي داخل السجن، وذلك عقب إصابة عدد من السججناء بفيروس كورونا، وعدم استجابة إدارة السجن بنقل المصابين للمستشفى لتلقي العلاج.
وأظهرت مقاطع مصورة تصاعد الأدخنة وألسنة النيران من عدة أقسام داخل السجن، هذا
وفرضت قوات الاحتلال طوقاً أمنياً حول السجن وحظرت التجوال في الشوارع المحيطة بالسجن، ولم ترد حتى هذه اللحظة أية معلومات عن حجم الإصابات عقب عمليات القمع التي تعرضوا لها خلال اليومين السابقين.

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى