حاكم الاحتلال في شمالي الأحواز يؤكد سيطرة مليشيا الباسيج والأمن على مداخل المدن

أكد حاكم الاحتلال في شمالي الأحواز، غلام رضا شريعتي، إبقاء السيطرة على مداخل المدن الأحوازية، لكل من مليشيا الباسيج وقوات شرطة الاحتلال، وعدم السماح بالتنقل على الطرقات حتى نهاية شهر أبريل الحالي.

وأشار شريعتي إلى منع التجمعات، مع استمرار عمل قطاعات الإنتاج ونقل البضائع والإمدادات، والتي تعني أن آلاف الشاحنات والسيارات ستستمر في تنقلها من محافظات موبوءة بالفيروس، نحو مدن الأحواز، ولاسيما الموانئ والمناطق الحرة، ومصانع البتروكيماويات، وقطاعات النفط والغاز.
يأتي هذا في ظل استمرار مليشيا الحرس الثوري الإرهابية بمناوراتها العسكرية الأمنية، في ما تسميه بالاستعدادات للحرب البيولوجية، داخل وفي محيط مدن الأحواز المحتلة.
ويرى نشطاء أحوازيون أن منع حركة المواطنين الأحوازيين على الطرقات، مقابل السماح بتنقل آلاف الشاحنات والسيارات القادمة من محافظات موبوءة بعدوى فيروس كورونا، وبشكل يومي ، يساهم في زيادة أعداد الإصابات بين الأحوازيين، فضلا عن معاناتهم من الإغلاق العام وإيقاف الأعمال.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى