الاحتلال يتعمد التسبب بكارثة بيئية حقيقية في هور الفلاحية والقضاء على حياة أهله

يذكر كثيرون من الأحوازيين، تلك الأيام التي كان فيها هور الفلاحية هو المتنفس للأحوازيين، لما كان فيه من حضور للطبيعة الجميلة والهواء النقي، لكن ذاكرة الأجيال الجديدة لا تكاد تعرف شيئا عن هذه الرحلات، بعد أن حوّلت سلطات الاحتلال الهورإلى مكب نفايات كبير، ويصبح معها هور الفلاحية كارثة بيئية حقيقية، مزيد من التفاصيل في سياق الفاصل التالي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى