عائلة أحوازية تطالب بالكشف عن مصير إبنها المختطف من عناصر المخابرات

أحوازنا.نت
أفادت مصادر موثقة ل-أحوازنا- بأن عائلة  المواطن الأحوازي اسماعيل عطية الدشر الساري، تعيش معاناة حقيقية بسبب اختطافه من قبل عناصر جهاز المخابرات قبل شهرين.
وقالت المصادر إن عناصر جهاز مخابرات الاحتلال الفارسي اختطفوا الأسير اسماعيل عطية الدشر الساري البالغ من العمر 29 عاما في حي الثورة غربي مدينة الأحواز العاصمة  قبل شهرين ونقلوه إلى مكان مجهول.
وبحثت عائلة الأسير إسماعيل عن ابنها في كل محاكم الأحواز والمراكز الأمنية والمخابراتية إلا أنها لم تجد جوابا من قبل مؤسسات الاحتلال التي تتنصل من قول الحقيقة.
وتتخوف عائلة الأسير من إمكانية قتله تحت التعذيب، فيما طالب ناشطون حقوقيون المؤسسات المعنية بحقوق الانسان بالضغط على الدولة الفارسية للكشف عن مكان اعتقال الأسير إسماعيل الساري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى