النظام الإيراني يواصل تطوير برنامجه النووي ودفع الموازنات الطائلة وسط أزمته اقتصادية

أعلن علي أكبر صالحي، رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، عن استمرار تطوير الأنشطة النووية و”الكشف” عن جيل جديد من أجهزة الطرد المركزي.
ويأتي تصريح علي أكبر صالحي، وسط أزمة اقتصادية خانقة دفعت النظام الإيراني لطلب قرض من بنك النقد الدولي، والذي قوبل بالرفض من قبل البنك.
وكان سبق وأن وافق نظام إيران على تعليق الأجزاء الرئيسية من برنامجه النووي، مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية، قبل أن يعلن النظام معاودة العمل على برنامجه النووي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى