زُراع الزهور في أرجان يتحدون تهميش الاحتلال

أحوازنا.نت

تحدى زُراع “الزهور” من أبناء مدينة أرجان، سياسة التهميش التي تتبعها سلطات الاحتلال الإيراني ضدهم، بالحفاظ على وجود هذه الورود في مناطقهم الريفية.

كما تعاني حديقة الزهور الأكبر في الأحواز التي تبعد 5 كم شرق مدينة أرجان، من أزمات عدة نتيجة لسياسة الإهمال المتعتمد ضد المواطنين العرب.

وتعد قرى مدينة أرجان، من أهم المناطق التي تزرع فيها أفضل الزهور في جغرافية ايران السياسية، وتقع غالبية هذه القرى شرق المدينة ، ويمتهن أغلب سكانها في زراعة الزهور وتصديرها إلي المدن الأخرى.

ويعود تاريخ زراعة الزهور في ريف أرجان إلى حوالي ألفي عام، وتم الإشارة إلى نشاط زراعة الورود في ريف أرجان خلال مهرجان الورود الهولندية الذي أقيم في عام 1992.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى