المليشيات الإرهابية تتسلم الملف الأمني قضاء أرم جنوبي الأحواز بذريعة إجراءات كورونا

ذكرت مصادر خاصة لقناة أحوازنا أن وحدات تابعة لمليشيات الحرس الثوري والباسيج الإرهابيتين تسلمتا الملف الأمني في قضاء أَرْم جنوبي الأحواز بذريعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد في القضاء.

وقامت مليشيات الحرس الثوري والباسيج الإرهابيتين بإقامة نقاط تفتيش في مداخل ومخارج مركز وبلدات وقرى قضاء أرم.
ويرى أهالي المنطقة إن عناصر هذه المليشيات الإرهابية يستفزون مشاعر الناس بكيل السباب والشتائم لهم، فيما يرى البعض الآخر أن إجراءات مليشيات الحرس الثوري والبسيج الإرهابيتين تهدف إلى إحكام السيطرة الأمنية وهي تقوم بالسماح لسيارات الفرس التي تأتي من محافظات موبوءة بالعبور إلى مدن وقرى الأحواز.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى