برلماني إيراني يطالب بطريقة عسكرية لمواجهة مخاطر تفشي عدوى فيروس كورونا

قال عبد الرضا عزيزي، رئيس اللجنة الاجتماعية ببرلمان دولة الاحتلال، اليوم الاثنين ، إن السيطرة على أزمة كورونا، “تتطلب إغلاق البلاد ثلاثة أشهر”، مفضلا استخدام الطريقة العسكرية.
ورأى عزيزي إنه : “إذا لم تغلق البلاد فإن مرض كورونا سيصبح مزمنًا”،
وأضاف إنه: “ينبغي الاتفاق مرة واحدة وإلى الأبد، على موضوع إغلاق البلد، وإذا لم تستخدم الطريقة العسكرية، فلن يتم قطع سلسلة المرض.
جدير بالذكر إن جميع إجراءات دولة الاحتلال منذ بداية الإعلان عن تفشي الوباء، اتسمت بالمعالجة الأمنية والعسكرية، ما تسبب في انتشار الوباء وتوسيع رقعة انتشاره.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى