قوات الاحتلال الايراني  تعتقل ناشطا أحوازيا وتنقله الى مكان مجهول

أحوازنا.نت

اختطفت عناصر جهاز مخابرات الاحتلال الإيراني، الناشط السياسي الأحوازي قاسم والي الحيدري، 34 عامًا، ونقلوه الى مكان مجهول.

وقالت مصادر لـ«أحوازنا»، إن عناصر المخابرات كانوا يستقلون سيارتين من نوع «بيجو 405»، اختطفوا “الحيدري” من مقر عمله بمكتب تأجير السيارات في حي صياحي في الأحواز العاصمة، الخميس الماضي، الأول من فبراير الجاري.

وأكد أحد اقاربه -رفض الكشف عن هويته- أن الأسیر  قاسم يعمل في مكتب النور لتأجير السيارات لنقل المسافرين، مشيرًا إلى أن عناصر مخابرات يرتدون زي مدني اختطفوه أثناء وقوفه أمام باب المكتب، وقاموا بتغطية رأسه بكيس واقتادوه إلى سيارة وذهبوا به بعيداً.

ولم يتبين حتى الأن أسباب اعتقال “الحيدري”، في ظل رفض عناصر جهاز المخابرات إعطاء أية معلومات لذويه عن سبب إلقاء القبض عليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى