آثار نفسية واجتماعية واقتصادية لأزمة كورونا تلقي بظلالها على حياة الأحوازيين

خلال محاولة الأحوازيين ، تفادي الإصابة بعدوى فيروس كورونا، والالتزام بالبقاء في البيوت، نشأت مجموعة آثار نفسية واجتماعية واقتصادية ، يصعب معها إحصاء الخسائر الحقيقية لانتشار عدوى هذا الفيروس في الأحواز المحتلة، مزيد من التفاصيل في سياق الفاصل التالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى