الاحتلال يعتقل 12 صيادا أحوازيا و ينقلهم إلى سجن “تستر”

أحوازنا.نت

اعتقلت قوات أمن الاحتلال الايراني 12 صيادا أحوازيا في مدينة  “تستر” وقضاء “السوس”، بتهم جائرة من بينها مخالفة قوانين الصيد، وتم تسليم المعتقلين إلى المحاكم الفارسية تمهيداً لإصدار أحكاماً جائرة في حقهم.

وكانت عناصر ما يسمى بدائرة حماية البيئة في مدينة “تستر”، اعتقلت ثلاثة صيادين أحوازيين ونقلتهم إلى سجن مدينة تستر، وذلك بعد مصادرة بنادق صيدهم.

واعترف من يدعى، رئيس دائرة حماية البيئة في قضاء تستر، المستوطن، بهروز نجاتي، باعتقال عناصر دائرته الإجرامية لثلاثة صيادين أحوازيين وإحالتهم للمحكمة تمهيدا لإصدار حكما جائرا عليهم.

وفي سياق آخر أعلن أحد عناصر دائرة حماية البيئة في قضاء “السوس”، المستوطن محمد الوندي، عن اعتقال تسعة صيادين أحوازيين في غابة الكرخة، مدعياً مخالفتهم لقوانين الصيد.

وأضاف “الوندي” ان عناصر دائرته سلموا الصيادين الأحوازيين إلى المحكمة ليتم نقلهم لاحقا الى سجن فجر الواقع في مدينة القنيطرة.

وقال ” الوندي” أن عام 2017 شهد اعتقال أكثر من أربعين صيادا وصودرت بنادق صيدهم في قضاء “السوس” وتم إحالتهم إلى المحكمة.

من جانبهم قال ناشطون إن الصيادين الأحوازيين يمتلكون رُخَصا للصيد ولم يخالفوا القوانين إلا أن إدارة ما يسمى بدائرة حماية البيئة التي يعمل بها عدد كبير من المستوطنين، يمارسون شتى أساليب الضغط على الأحوازيين لقطع مصادر رزقهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى