الاحتلال يحاول طمس آثار مجزرته في الجراحي قضاء معشور بإحراق الأهوار

بعد مضي نحو خمسة أشهر على مجزرته في بلدة الجراحي قضاء معشور، خلال انتفاضة العطاء ، الاحتلال يواصل إحراق الأهوار، في محاولة منه لطمس معالم جريمته ضد 130 مدنيا أحوازيا، تم استهدافهم بالرصاص الحي، في حالة إعدام ميدانية وبدم بارد.
فقد تجددت الحرائق في أجزاء واسعة من هور معشور جنوب الأحواز العاصمة مساء أمس الأول، وكانت سلطات الاحتلال أحرقت مساحات واسعة من هور إِحْمِدي في بلدة الجراحي شمالي قضاء معشور وقامت بتجريفها في وقت لاحق.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى