طلب الاحتلال رقم هاتف مسجل لتعويض متضرري كساد كورونا يخفي غايات أمنية

أبدى نشطاء أحوازيون تخوفهم من طلب سلطات الاحتلال من المتقدمين ، وجود هاتف برقم شخصي مسجل باسم المتقدم، للحصول على تعويض عطل وضرر، جراء إغلاق المحال، وإيقاف الأعمال، في ظل تفشي عدوى كورونا.
ورأى النشطاء أن هذه الخطوة ، ما هي إلا ذريعة لها غايات أمنية، حيث يريد الاحتلال تحقيق حالة مراقبة أكبر على هواتف الأحوازيين، عبر إصراره على وجود هاتف مسجّل باسم الشخص مقدم الطلب، وشكك النشطاء في قضية حصول هؤلاء على تعويضات، في وقت ازدحم المواطنون أمام شركات خدمات الاتصالات ، برغم حظر التجمعات، وذلك للحصول على أرقام هواتف خاصة مسجلة بأسمائهم، لاستكمال تقديم طلب التعويض عن الكساد.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى