لجان التنسيق الأحوازية تحيي صمود الأسرى في سجون الاحتلال في يوم الأسير الأحوازي

وجهت لجان التنسيق الأحوازية بيانا إلى الشعب الأحوازي، في ذكرى أسر الأحواز وشعبها، والتي توافق ذكرى يوم الأسير الأحوازي، حيّت فيه صمود الأسرى وتضحياتهم في سبيل حرية الوطن.
وجاء في بيان لجان التنسيق : “نحن في اللجان التنسيقية الأحوازية، نطالب المنظمات الحقوقية والهيئات الدولية والصليب الأحمر ، بالضغط على سلطات الاحتلال الإيرانية، للإفراج المؤقت عن الأسرى والأسيرات، وسط الخطر المحدق بهم في بقائهم داخل السجون، ونحن إذ نطالب بالتدخل الفوري لحماية أسرانا ، فإننا نحمل الاحتلال الإيراني، المسؤولية الكاملة عن أرواح الأسرى والأسيرات الأحوازيين.
ونهيب بالمجتمع الدولي أن لا يكون مصير الأسرى الأحوازيين، هو التصفية الجسدية، عبر الرصاص الحي الموجه إلى صدورهم ، كما جرى في سجن سبيدار والسجن المركزي في الأحواز العاصمة، حيث اغتالت قوات أمن الاحتلال 36 معتقلا أحوازيا، وثقتهم منظمة العفو الدولي في بيان لها، وإصابة 120 آخرين بالرصاص والحروق.
وفي سياق متصل عبّرت المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان عن أهمية فضح ممارسات الاحتلال القمعية، وتنكيله بالأسرى، وبأبناء الشعب الأحوازي ، خلال عقود احتلاله للأحواز.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى