ردود مثيرة لمنظمة الغابات على نشطاء البيئة حول رش مخلفات النفط في بادية مشداخ

ردت منظمة الغابات التابعة للاحتلال، على تقارير خبراء و نشطاء البيئة ، حول حجم الضرر الواقع على البيئة الطبيعية لبادية مشداخ، جراء رشها بمخلفات مشتقات النفط، بأنها تقوم بعمليات الرش للحد من العواصف الرملية في المنطقة.
وكان نشطاء وثقوا تأثير هذه المخلفات على الحيوانات البرية، مؤكدين على أن العمل منظم للقضاء على البيئة الطبيعية في بادية مشداخ .
لترد منظمة الغابات بأنها تعتمد القواعد واللوائح التي جرت الموافقة عليها، وأنه تم فحص مخلفات المشتقات النفطية عام 1985 ، وتبين أنها ليست ضارة، وجرى اعتماد استخدامها منذ عام 1996، بهدف الحد من العواصف الرملية في المنطقة.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى