نشطاء بيئة يحذرون من تراجع نسبة السلاحف صقرية المنقار البحرية في جزيرة هِنْيام

حذر ناشطون في مجال حماية البيئة البحرية في جزيرة هِنْيام جنوبي الأحواز، من خطر تراجع نسبة بيض السلاحف صقرية المنقار البحرية نتيجة وجود مشاريع ترفيهة تابعة لمشروع جسم للتجارة الحرة الاستيطاني.
وأوضح الناشطون أن أغلب السلاحف لم تضع بيضها بسبب وجود المعدات والمواد الإنشائية على ساحل قرية الغيل في جزيرة هنيام.
وطالب الناشطون سلطات الاحتلال برفع الموانع التي تحول دون حدوث هذا الأمر، مؤكدين أن السلاحف صقرية المنقار البحرية تعد من الكائنات المهددة بالانقراض وفقاً لتصنيف الاتحاد العالمي للحفاظ على الطبيعة ومواردها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى