طالب المذخور في رسالة لقائد الوطن: المحتل لن يستطيع إعادة عقارب الساعة إلى الوراء

وجّه عضو المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز الأستاذ طالب المذخور الكعبي ، رسالة إلى الأخ حبيب جبر رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، في ذكرى الاحتلال وبمناسبة حلول شهر رمضان المبارك ، والقائد في محتجزه بالدنمارك.


وجاء في رسالة المذخور: إن الصيرورة التاريخية أو الحتمية التاريخية ونتيجة لظروف ذاتية وموضوعية أنتجت قيادة أحوازية قادرة على إدارة الصراع ضد الاحتلال الإيراني، وهذا ما استقرأته إدارة المحتل، كما استقرأت الأحداث الممكنة، خلال السنوات القليلة القادمة، فتصورت أنها ستكون قادرة على إدارة الأزمة لتشكل نتائج أفضل، فيما لو استطاعت تغييب قيادة حركة النضال العربي لتحرير الأحواز.
وأضاف المذخور: أسأل الله أن يمد القائد أبا إياد بالوسائل التي يستطيع من خلالها إكمال مسيرته وقيادة الثورة الأحوازية من محتجزه، إلى أن يأمر الله بأمرٍ كان مفعولًا.
وأشاد بدور قيادة الحركة في أداء دورهم، في هذه المحنة، وأكد ثقته أن هذه الأزمة التي تمر بها قضية الأحواز العادلة، سوف تمر، وسوف تفرز نتائج إيجابية، وأن المحتل لن يستطيع إعادة عقارب الساعة إلى الوراء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى