وفاة الشاعر الأحوازي الكبير زامل العبوداوي مخلفا إرثا شعريا هائلا في مواجهة الاحتلال

غيب الموت يوم أمس ،الشاعر الأحوازي الكبير ،زامل العبوداوي ، المعروف بشعره الشعبي، وقصائده الوطنية ، عن عمر يناهز 93 عاما .
وعاصر الشاعر العبوداوي حكم الاحتلال في زمن الشاه رضا بهلوي، وكتب قصائد ضد حكمه منذ بداية ظهوره في عالم الشعر، والمنتديات، وتعرّض الشاعر للاعتقال والمضايقات، لكن التجربة المرّة، شحذت ذهنه، وجعلته يتألق بشعر وطني، ما يزال يشكّل إرثا وطنيا هائلا في مواجهة الاحتلال.
فقد ترك الشاعر زامل العبوداوي ديوانا من أربعمئة صفحة ، وتتناقل الأجيال قصائده المحفوظة في الأحواز والعراق.
رحم الله الشاعر، وأسكنه فسيج جنّاته، ودام صوته الشعري في قصائد وطنية تبعث روح المقاومة حتى فجر الحرية المنشود.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى