قطاع التعليم في الأحواز يعاني من شح الكوادر وعزوف الطلاب عن الدراسة

يعاني قطاع التعليم في الأحواز من شح الكوادر مما تسبب في تراجع جودة التعليم وعزوف بعض الطلاب عن مواصلة الدراسة.
وفي هذا السياق أعلنت دائرة التعليم في شمالي الأحواز، أنها بحاجة إلى ثمانية عشر ألف معلم لسد النقص، مشيرة إلى وجود معوقات كثيرة تحول دون حدوث ذلك، مثل غياب الموازنة وبطء الإجراءات المتعلقة بالتعيينات.
وكشفت أزمة كورونا وتعطل الدوام الدراسي ، ضعف النظام التعليمي في الأحواز، حيث لم يتمكن معظم طلبة المدارس من تسجيل أسمائهم في التعليم الافتراضي نتيجة غياب البنى التحتية في هذا المجال وعدم قدرة أهالي الطلاب على شراء الحواسيب.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى