أخبار

مليشيا الباسيج الإرهابية في الأحواز تدعي مشاركتها في مكافحة وباء فيروس كورونا

كشف العقيد عبدالرضا حاجتي مسؤول التنسيق في مليشيا الحرس الثوري الإرهابية في شمالي الأحواز عن أن ألفي مقر عسكري وأمني تابع لمليشيا الباسيج الإرهابية شاركوا في العمليات الصحية والأمنية والإغاثية طوال الخمسة والأربعين يوماً الفائتة من أزمة تفشي فيروس كورونا.
وقال ناشطون أحوازيون إن مليشيات الحرس الثوري والباسيج الإرهابيتين غدت هي السلطة الرسمية للاحتلال في الأحواز في ظل غياب شبه تام للمؤسسات التابعة لحكومة الاحتلال.
وأضاف هؤلاء الناشطون أن مليشيات الحرس الثوري والباسيج الإرهابيتين في السنوات الأخيرة أحكمتا سيطرتهما على مقاليد الأمور في عموم أرجاء الأحواز خصوصاً بعد أزمة السيول المفتعلة في عام ألفين وتسعة عشر.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى