أخبار

تلاميذ يضطرون للدراسة في الهواء الطلق حذرا من كورونا في قضاء مدينة القنيطرة

اضطر عدد من طلاب عشائر أحمد فضاله في مدينة القنيطرة للتعليم في الهواء الطوق حذرا من تفشي فيروس كورونا في ظل نقص الإمكانات لديهم.
وأوضحت مصادر محلية أن أحد المعلمين ويدعى محسن رضائي تطوع لعقد حلقات تدريسية للطلاب في الهواء الطلق مع مراعاة الفواصل الاجتماعية، تحسبا لانتقال الفيروس، خاصة وأن طلاب هذه العشائر غير قادرين على التعامل مع التطبيقات التي يعلن المسؤولون في الأحواز عن استخدامها لاستكمال سير العملية التعليمية بسبب الضعف الشديد في الإمكانات لديهم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى