تزايد خطير في أعداد وفيات وإصابات كورونا في الأحواز المحتلة بعد قرار إلغاء الإغلاق العام

تزايدت أعداد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في عموم الأحواز المحتلة، بعد قرار إلغاء الإغلاق العام، واستئناف فتح الأسواق والمحال التجارية.
فقد بلغ عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد في عموم الأحواز، مئتين وعشرين حالة بعد وفاة ثلاثة أشخاص في شمالي الأحواز يوم أمس.
وذكرت مصادر خاصة لقناة أحوازنا أن عدد الإصابات في كل أرجاء الأحواز ارتفع إلى ثلاثة آلاف وخمسة عشر حالة.
وفي هذا السياق أعلنت منظمة الدعاية الإسلامية في شمالي الأحواز، أن المساجد والحسينيات ستفتح في منتصف رمضان، رغم تحذير رئيس جامعة العلوم الطبية في الأحواز من تبعات هذه الخطوة حيث بين أن تفشي فيروس كورونا المستجد الآن في مرحلة الذروة وأن مثل هذه الخطوات تسهم في انتشار الفيروس على نطاق واسع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى