الاحتلال يفرج عن الأسيرة الأحوازية صهباء حمادي مقابل وثيقة 40 مليار ريال إيراني

أفرجت سلطات الاحتلال الإيرانية عن الأسيرة الأحوازية، صهباء الحمادي، وذلك مقابل وثيقة مالية اشترطتها محكمة الاحتلال ، بقيمة أربعين مليار ريال إيراني.


وكانت عائلة الأسيرة قد تمكنت من تأمين جزء من الوثيقة ، لكن ارتفاع قيمة الوثيقة ، دفعها لمناشدة أهل الخير من الأحوازيين، لتقديم المساعدة، حتى ضمان الإفراج عن الأسيرة الحمادي.
جدير بالذكر أن مخابرات الاحتلال كانت قد اختطفت الأسيرة صهباء الحمادي في سبتمبر عام ألفين وثمانية عشر وظلت مدة عام كامل في زنازين مخابرات الأحواز العاصمة و طهران ، قبل نقلها إلى سجن سبيدار في الأحواز العاصمة.
وتعرضت الأسيرة صهباء الحمادي في أثناء فترة احتجازها في زنازين المخابرات إلى شتى صنوف التعذيب الجسدي والنفسي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى