تطبيق شاد التعليمي وحلول وزارة التعليم تستبعد الأحوازيين وتساعد المستوطنين

أقر مدير دائرة التعليم في شمالي الأحواز، كوروش مؤدت بالصعوبات التي تعيق طلاب المدارس عن الوصول لتطبيق شاد الخاص بتعليم الافتراضي والذي أنشأته وزارة تعليم وتربية دولة الاحتلال.
وقال مؤدت إن البنى التحتية للاتصالات في القرى والبلدات وضواحي المدن الكبيرة ضعيفة وهذا المعضلة تعيق وصول الطلاب إلى التطبيق.
وادعى مؤدت أن دائرة التعليم تسعى لإيجاد الحل لكنه لم يوضح طبيعة الحل وجدواه، معترفا بتقديم دائرة التعليم والتربية حزمة مساعدات خاصة لأبناء القبائل اللورية والبختيارية المستوطنة في شمالي وشمال شرقي الأحواز.
ورأى ناشطون أحوازيون أن اعتراف مؤدت دلالة واضحة على التمييز العنصري الذي تنتهجه دولة الاحتلال ضد الأحوازيين.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى