مؤسسات الاحتلال النفطية تجرف منطقة تخزين المياه الجوفية شمالي قضاء آل محرم

أفاد ناشطون أحوازيون في مجال حماية البيئة لقناة أحوازنا إن المؤسسات النفطية لدولة الاحتلال جرفت منطقة تخزين المياه الجوفية شمالي قضاء آل حرم.
وأضاف الناشطون أن الشركات النفطية بهذا الفعل ارتكبت جريمة شنيعة بحق البيئة والإنسان الأحوازي، موضحين أن هذه المنطقة أنشئت قبل خمس وعشرين سنة من أجل توفير المياه الجوفية والتصدي للسيول القادمة من المناطق المرتفعة.
وبين الناشطون أن مشروع تخزين المياه الجوفية أسهم في تنمية قطاع الزراعة في قضاء آل حرم ورفع حجم مخزون المياه الجوفي بستة ملايين متر مكعب سنوياً، محملين دولة الاحتلال مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع في المستقبل.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى