سلطات الاحتلال تقدم بيانات مغلوطة حول أعداد الوفيات بفيروس كورونا

ذكرت مصادر خاصة لقناة أحوازنا أن عدد الوفيات المعلن جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد من سلطات الاحتلال لا يمثل سوى بعض أشخاص الذين يرقدون في المستشفيات.
وأضافت هناك وفيات عدة تحدث يومياً في البيوت دون أن تسجل دولة الاحتلال أن سبب الوفاة يعود للإصابة بالفيروس.
وأشارت إلى وفاة شاب أحوازي يدعى بشير إسْهَيِم الحزباوي في منزله الواقع بمدينة كوت عبدالله يوم الأحد الفائت جراء الإصابة بفيروس كورونا، حيث كان يخضع للحجر المنزلي ولكن صحته تدهورت فجأة وتوفي، فيما لم تقم سلطات الاحتلال بتسجيله ضمن قائمة الوفيات الناتجة عن مرض كورونا بل أدرجت سبب وفاته بأنه ناتج عن التهاب في الجهاز التنفسي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى