أخبار

احتفالات مستفزة للاحتلال فيما يسمى بيوم الخليج (الفارسي) تغذي الكراهية ضد العرب

ما تزال وسائل إعلام دولة الاحتلال تتفاعل مع الاحتفال قبل يومين بما يسمى اليوم الوطني للخليج الفارسي، حيث عجت القنوات التلفزيونية والصحف والمواقع الالكترونية بالتقارير والمقاطع المصورة التي تستند على معلومات تاريخية مزورة عن الخليج.
وفي هذا السياق أقام مركز تنمية أفكار الأطفال والناشئين في أبوشهر، حملة تحت عنوان ” سأبقى في منزلي وحبك يملأ قلبي يا أيها الخليج، الفارسي للأبدِ” .
وذكر ناشطون لقناة أحوازنا أن الحملة لم تلق أي استجابة من الأحوازيين واقتصرت المشاركة على أطفال المستوطنين.
ورأى هؤلاء الناشطون أن مثل هذه المبادرات تهدف إلى تغذية الحقد والكراهية ضد العرب في نفوس المستوطنين، واستفزاز الأحوازيين بإجبارهم على الاستماع للأكاذيب حول احتلالهم لأرضهم والاستيلاء على شواطئهم العربية، وتسمية الخليج العربي بالفارسي، برغم عدم وجود أي وجود فارسي منذ القدم في الخليج وشواطئه.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى